لم نتوقف عن استمرار العطاء حتى في عام ٢٠٢٠ و ٢٠٢١ والتواصل مع جميع اطفال مارفيلز حول العالم