علينا أن نتحرّك بشكلٍ عاجل لنجعل الاستثمار في النماء في مرحلة الطفولة المبكّرة أولويةً في كلّ بلدٍ من أجل إنجاز أهداف خطة التنمية المُستدامة لعام 2030. إنّ الاستثمار في النماء في مرحلة الطفولة المبكرة هو طريقة فعّالة من حيث التكلفة لتنشيط الازدهار المتبادل، وتعزيز النمو الاقتصادي الشامل، وتوسيع الفُرص المتكافئة، والقضاء على الفقر المُدقع. فمقابل كل دولار واحد يُنفق على النماء في مرحلة الطفولة المبكرة، قد يبلغ العائد على الاستثمار ما يصل حتى 13 دولاراً.

إنّ الآباء والأمهات ينبغي أن يُهيّأ لهم الوقت والدعم ليصنعوا بيئةً مُحبّة وآمنة ينعمُ فيها أطفالهم بمعادلة ’الغذاء واللّعب والحُب‘ التي يحتاجون إليها، وليساعدوا في تنشئة عقول صغارهم.

وابتغاء ذلك تعمل اليونيسف من أجل زيادة الاستثمار في السياسات المراعية للأُسرة، وتشمل إجازة الأبوّة والأمومة المدفوعة الأجر وسبل الحصول على رعاية طفولة جيدة وميسورة التكلفة؛ وهو ما يعد أمراً حسناً للحكومات لأنه يساعد الاقتصادات والأعمال، فضلاً عن الأبوين والأطفال.

كذلك يعدّ الاستثمار في السياسات المُراعية للأُسرة أمراً جيّداً للأعمال؛ إذ إنَّ منح الأبوين المرونة يوفّرُ قوّة عاملة أكثر سعادةً وإنتاجيةً، ويتيح للأبوين مزيداً من الوقت لتنشِئة عقول المستقبل

unicef.org/ar/تنمية-الطفولة-المبكرة

Related posts

لم نتوقف عن استمرار العطاء حتى في عام ٢٠٢٠ و ٢٠٢١ والتواصل مع جميع اطفال مارفيلز حول العالم